EditRegion2
www.tasneem-lb.net

فقه

إخراج زكاة الفطرة

إخراج زكاة الفطرة

 

لماذا زكاة الفطرة؟

زكاة الفطرة تشريع إسلامي له صفة تعبّدية واجتماعية، وهيتساهم في بناء علاقات الودّ والسلام بين أفراد المجتمع الإسلامي، وتعمل على مكافحةالفقر والحاجة.

وتمنح شهر رمضان وعيده صفة خاصّة، وهي صفة التعاطف والتعاونوالسرور الذي يملأ قلوب الفقراء والمساكين.

زكاة الفطرة في القرآن: قال الله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ مَنتَزَكّى، وقد ورد في الحديث أن المراد بالزكاة هنا: زكاة الفطرة.

 

تسمية زكاة الفطرة:

إنّما سُمّيت بزكاة الفطرة، لكون وجوبها يوم الفطر، وتُسمّىبزكاة البدن، لكونها تحفظه من الموت أو تطهّره من الأوساخ، كما ورد في الروايات.

 

وجوب زكاة الفطرة:

تجب زكاة الفطرة بدخول ليلة عيد الفطر على كلّ إنسان عاقلبالغ غنيّ حرّ، أن يخرجها عن نفسه وعن كلّ من يعول به، وهي شرط في قبول صوم شهررمضان، وهي أمان عن الموت إلى السنة القادمة.

 

وقت زكاة الفطرة ومقدارها:

وقت إخراجها من ليلة العيد إلى وقت زوال يوم عيد الفطر لمنلم يصلِّ صلاة العيد، ومقدارها ثلاث كيلوات تقريباً من الطعام المتعارف في البلد،أو ما يعادل قيمتها من النقود عن كلّ شخص.

 

مصرف زكاة الفطرة:

تُدفع زكاة الفطرة إلى الفقراء والمساكين، وتُحرم فطرة غيرالهاشمي على الهاشمي، وتحلّ فطرة الهاشمي على الهاشمي وغيره، ويستحبّ دفعها إلىالفقراء من الأرحام والجيران على سائر الفقراء.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد