EditRegion2
www.tasneem-lb.net

الإمام محمد الجواد(ع)

الجواد عليه السلام - شبل من بيت الرسالة

الجواد عليه السلام

شبل من بيتالرسالة

 

قصد المأمونالعباسي ذات يوم بغداد بعد استشهاد الإمام الرضا عليه السلام، فمر في أثناء طريقهبرهط من الأطفال يلعبون، و "محمد بن علي" واقف معهم وكان عمره يومئذإحدى عشرة سنة أو ما يقاربها، فلما رآى الأطفال المأمون فرّوا، بينما وقف الإمامالجواد عليه السلام في مكانه ولم يفر. مما أثار تعجب المأمون فسأله: "لماذالم تلحق بالأطفال حين هربوا؟"

فقال له: "لميكن بالطريق ضيق لأوسعه عليك بذهابي، ولم يكن لي جريمة فأخشاها، وظني بك حسن، أنكلا تضر من لا ذنب له فوقفت".  

فتعجب المأمون منهذه الكلمات الحكيمة والمنطق الموزون والنبرات المتزنة للطفل. فسأله: ما اسمك؟ قالالإمام: محمد.

قال: محمد ابنمَن؟

قال: "ابنعلي الرضا".

أعزائي الأهلالكرام.. إن هذه الشخصية هي ثمرة التربية الحكيمة والرزينة المشبعة بالثقة والوعيوالحكمة، فهو الذي تربى في بيت الوحي والرسالة وعلى يدي والدين طاهرين.

فلنحسن أعزائي منتربية أبنائنا ونعزز من نسبة احترامهم لأنفسهم ونعودهم على الاحترام والتكريمونتجنب اللوم والتقريع والإهانة، ولنا في رسول الله وأهل بيته أسوة حسنة.

عظم الله أجورناوأجوركم بشهادة الإمام الجواد عليه السلام.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد