EditRegion2
www.tasneem-lb.net

مناسبات عامّة

ناسبات عامة - زواج النورين

زواج النورين

 

لقد كان رسول الله صلّى الله عليه وآله مأموراً من جانب الله تعالى أن يقول لكل من خطبَ إليه "فاطمة" من أولئك الرجال: "أمرها بيد اللّه"

وهو بهذه الإجابة يكشف القناع عن الحقيقة إِلى درجة ما.

إن زوج "فاطمة" ليس إِلا من يشابهها من حيث الأخلاق والفضائل، والصدق والإيمان، والطهر والإخلاص، بل و يلي رسول الله صلّى الله عليه وآله في السجايا الكريمة والصفات الرفيعة، والخلق العظيم.

ولا تجتمع هذه الصفات والمواصفات إِلا في "علي" عليه السلام لا سواه.

لقد كان رسول اللهصلّى الله عليه وآله مأموراً من جانب الله تعالى أن يقول لكل من خطبَ إليه"فاطمة" من أولئك الرجال: "أمرها بيد اللّه"

وهو بهذه الإجابةيكشف القناع عن الحقيقة إِلى درجة ما.

إن زوج"فاطمة" ليس إِلا من يشابهها من حيث الأخلاق والفضائل، والصدق والإيمان،والطهر والإخلاص، بل و يلي رسول الله صلّى الله عليه وآله في السجايا الكريمةوالصفات الرفيعة، والخلق العظيم.

ولا تجتمع هذهالصفات والمواصفات إِلا في "علي" عليه السلام لا سواه.

فأتى علي عليهالسلام بعد اقتراح بعض الصحابة عليه بنفسه إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله ولمارآه رسول الله قال: ما جاء بك يا أبا الحسن، حاجتك.

فمنع الخجل علياًمن البوح بمطلبه وسكت، وأطرق برأسه إلى الأرض حياء من النبيّ صلّى الله عليه وآله.

فقال له رسول اللهصلّى الله عليه وآله: لعلك جئت تخطب فاطمة؟ فأجاب عليّ عليه السلام بكلمات ضمّنهارغبته في الزواج من فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وآله.، بحار الأنوار/ج43 .

لقد وافق رسولالله صلّى الله عليه وآله على طلب علي عليه السلام

وقال: "ياعليّ إنه قد ذكرها قبلك رجال فذكرتُ ذلك لها فرأيتُ الكراهة في وجهها، ولكن علىرسلك حتى أخرج إليك".

ثم دخل صلّى اللهعليه وآله على فاطمة، فذكر لها الأمر، وأن علياً عليه السلام خطبها إليه قائلاً:"إِن عليًا قد ذكر من أمرك شيئًا، فما ترين؟".

فسكتت فاطمة سلامالله عليها، ولم ير رسول الله صلّى الله عليه وآله في وجهها كراهة فقام وهو يقول:"الله أكبر، سكوتُها إِقرارها"، وسائل الشيعة/ج2 .

السلام عليكم ياأهل بيت النبوة ورحمة الله وبركاته.

اللهم بحق فاطمةوأبيها وبعلها وبنيها ارزقنا حب فاطمة ورضى فاطمة وعفاف فاطمة وعبادة فاطمة وصبرفاطمة وحياء فاطمة.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد