EditRegion2
www.tasneem-lb.net

الإمام محمد الباقر(ع)

7 ذو الحجة - شهادة الإمام محمد الباقر عليه السلام

7 ذو الحجة

شهادة الإمام محمدالباقر عليه السلام

 

الإمام محمد بن عليبن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام خامس أئمة أهل البيت عليهم السلام.

ولد في المدينة المنورةقبل واقعة الطف بأربع سنوات.

من ألقابه: باقر العلم،الهادي، الأمين، الشبيه، الشاكر لله، وأشهرها: الباقر.

كنيته: أبو جعفر.

والدته: أم عبد اللهبنت الحسن عليه السلام، وهو بذلك هاشمي من هاشميين، علوي من علويين، فاطمي من فاطميين،وأول من اجتمعت له ولادة الحسن والحسين عليهما السلام.

 

من فضائله أنه كان:أصدق الناس لهجة، أقل أهل بيته مالا، يتصدق كل جمعة بدينار، كثير الذكر، ظاهر الجودفي الخاصة والعامة، معروف بالفضل والإحسان مع توسط حاله وكثرة عياله.

كانت شهادته يوم الإثنينالسابع من ذي الحجة سنة ١١٤ هـ.

دفن في البقيع إلىجانب قبر أبيه زين العابدين وعمه الحسن عليهما السلام.

 

الإمام الباقر عليهالسلام في كلام الإمام القائد الخامنئي دام ظله:

"لقد قيل الكثيربشأن الإمام الباقر عليه الصلاة والسلام، غاية الأمر أنني سأكتفي بنقطتين من حياته.إحداهما، عبارة عن مواجهته لتحريف المعارف الإسلاميّة والأحكام؛ هذا الشيء الّذي حدثفي عصر الإمام الباقر عليه السلام بصورةٍ أوسع وأكثر تفصيلاً من أيّ زمانٍ آخر، فماذاتعني مواجهة التحريف؟ المقصود من مواجهة التحريف هو أنّ دين الإسلام المقدّس بالمعارفوالأحكام الموجودة فيه، وبآيات القرآن الّتي حدّدت للمجتمع الإسلامي خصائص وشروط، بللكلّ عالم الإنسان وحياة البشر، لو عرفها الناس وتمسّكوا بها لما أمكن تحمّل بعض الأشياءالموجودة في المجتمع الّذي يُدعى إسلامياً، كحكومة الظالمين مثلاً، أو حكومة الفسّاقوالفجّار، أو حكومة الجاهلين بالدين، فكلّ ذلك لا يمكن تحمّله. التمييز والتقسيم غيرالعادل للثروة في المجتمع لا يكون بالإمكان تحمّله، والكثير من هذا الفساد الّذي كانفي المجتمعات الإسلامية، فمثل هذه الأمور لا يمكن أن تنسجم مع الأحكام الإسلامية والنظامالإسلامي".

 


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد