EditRegion2
www.tasneem-lb.net

سعادة وحب

سعادة وحب - الصبر صفة اﻷبرار |1|

الصبر صفة اﻷبرار
|1|

(والعصر إنّ الانسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر).
هل قدمت لنا مسيرة أهل البيت (عليهم السلام) الطاهرة نماذج رائدة في الصبر والجهاد لتكون مثالاً وقدوة لنا؟
فصبر نبينا محمد (صلوات الله عليه وآله) وصبر إمامنا علي وسيدتنا فاطمة (عليهما السلام)، إلى واقعة كربلاء وصبر زينب واﻷئمة اﻷطهار (عليهم السلام) كلها نماذج تفوق التصور في نسبة الصبر.
كيف لا وإمامنا السجاد حدد هذه المنزلة العظيمة للصبر حين قال:« الصبر من اﻹيمان بمنزلة الرأس من الجسد ولا إيمان لمن لا صبر له.» (اﻹمام السجاد عليه السلام) الكافي/ج2.
نعم أحبتي، وقد نلحظ بوضوح كيف ساعدنا سلوكهم الصابر عليهم السلام حتى بتنا أفراداً ومجتمعاً نتحلى بالصبر، مثال: موقف وصبر سيدتنا زينب (عليها السلام) في كربلاء، وما نجده اليوم من صبر أمهات وأخوات وزوجات وبنات الشهداء، نتأكد أن مسيرتهم الطاهرة (عليهم السلام) زرعت في نفوسنا أرقى وأجمل خُلُق، وهو: الصبر .
لكن هل للصبر أنواع ومقامات؟
ففي الرواية عن الرسول (صلوات الله عليه وآله) يقول: «الصبر ثلاثة: 
١.الصبر عند المصيبة، 
٢.الصبر على الطاعة، 
٣.الصبر عن المعصية.» الكافي/ج2. 

كيف نكون من الصابرين وكيف نكتسب هذه الفضيلة 
جعلنا الله وإياكم من الصابرين المحتسبين لننال شرف مجاورة اﻷنبياء واﻷئمة (عليهم السلام) في نعيم الخلد.
يتبع..


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد