EditRegion2
www.tasneem-lb.net

علماء وأعلام

علماء وأعلام - صديق افتراضي أم حقيقي |2|

صديق افتراضي أم حقيقي  
|2|

طرحنا مسبقًا تساؤل هل يمكن أن نعتبر الصداقة الالكترونية ضمن دائرة الصداقة الحقيقية بكل أبعادها؟ 
لو تأملنا أبعاد الصداقة وقارناها مع الصداقة الإلكترونية لوجدنا التالي:
- لا وجود للقاء مباشر: إن الصداقة التي تستمد جذورها من الواقع، تكون مبنية على مصداقية أكبر من صداقة الإنترنت وذلك لأن عنصر اللقاء المباشر موجود.
- بإمكان أي شخص أن يغير بشخصيته الحقيقية فقد بغير إسمه أو جنسه وهذا مخالف لشروط الصداقة التي تستمد متانتها من الصدق.
- لا يمكن تحقيق شرط الاعتمادية المتبادلة في العالم الافتراضي لأن هذه الصفة هي صفة واقعية إجرائية ملموسة.
أما التبادل الانفعالي فهو أمر لا يمكن أن يعبر عنه بالكلام أو المحادثة وإنما من خلال المشاعر والأحاسيس والتعاطف والمساندة التي قد تنعدم في الإنترنت. 
عملية التواصل عبر الإنترنت يكتنفها العديد من الغموض وعدم الأمان لأن المتصلين لا يعرفون حقيقة بعضهم، وقد تؤدي إلى حدوث مشاكل ولتفادي ذلك إليكم بعض الارشادات:
-أن تتم الصداقة بين أفراد الجنس الواحد. 
-أن تنتطلق الصداقة من التواصل الواقعي الملموس.
-أن لا تعطي الثقة للصديق الافتراضي لأن احتمالات الغش والخداع أكبر من احتمالات الصدق والأمانة.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد