EditRegion2
www.tasneem-lb.net

قرآنا عجبا

قرآناً عجباً - التواضع

قرآنيات
التواضع

{وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ﴾، الشعراء/ 215.
التواضع هو احترام الناس حسب أقدارهم، وعدم الترفع عليهم.
وقد أشاد أهل البيت عليهم السلام بشرف هذا الخُلُق.
عن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّ في السماء ملكين موكلين بالعباد، فمن تواضع للّه رفعاه، ومن تكبّر وضعاه"، الكافي/ج2 .
من أبدع ما ورد في القرآن حول التواضع ما ذكره تعالى من صفات عباد الرحمن، حيث وصفهم قائلاً: ﴿وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا﴾، الفرقان/63.
حدود التواضع:
إنَّ للتواضع حدوداً وهو صفة بين صفتين، الأولى هي الكبر، والثانية هي الذلّ، فالمطلوب هو العدل، وهو المنزلة الوسط بين المنزلتين أي أن يعطي كلّ ذي حقٍّ حقّه.
فقد نهت الروايات عن التواضع لمجموعة من الناس منهم:
1ـ الغني
2-الحكّام والمخالفون في الدّين
3-المتكبر

نتائج التواضع وآثاره:
1ـ محبّة النّاس: عن الإمام عليّ عليه السلام: "ثمرة التواضع المحبّة"، ميزان الحكمة/ج4.
2ـ منع العدوان
3ـ الذكر الحسن والسُّمعة الحسنة
4ـ المهابة
5ـ تيسير الأمور
6ـ التحصّن من إبليس
7ـ النشاط في العبادة
8ـ الحكمة
9ـ علوِّ المقام



تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد