EditRegion2
www.tasneem-lb.net

موقف تربوي

موقف تربوي - سلسلة التوجيه المدرسي إلى الوالدين |4|

سلسلة التوجيه المدرسي إلى الوالدين
الحلقة |4|

لقد جربت مساعدة أولادي في كل المواد، بحمد الله ترفعوا جميعهم إلى صف أعلى.
وهذا ما أسعدني في بداية العام الدراسي.
ولكن، أشعر أن ضعفهم في اللغة الأجنبية يرافقهم من عام لآخر.
فمرة أعزو السبب للمدرسة، ومرة أخرى لمعلمة المادة، وفي النهاية استسلم لقصوري عن تطوير هذا الجانب لديهم.
تُرى كيف السبيل إلى تعزيز اللغة الاجنبية لدى أبنائي؟
إن اللغة الأجنبية تحتاج لمتابعة وممارسة. وهذا ما يمكّن التلميذ من تطوير قدراته. 
وهنا نورد جملة من النصائح في هذا المجال:
تنزيل برامج حفظ مفردات في اللغة الأجنبية والاستمتاع بألعابها على الأيباد كبديل من ألعاب الكترونية تافهة.
تخصيص يوم أو أكتر للتحدّث باللغة الأجنبية في البيت، ويقوم الأخوة بالتصحيح والتصويب لبعضهم البعض.
قراءة قصص باللغة الأجنبية، إذ أن القصص تساعد في تطوير اللغة وتحسينها.
التأكيد على أولادك، عدم الخروج من الصف المدرسي من دون فهم الدرس.
المتابعة من الصغر في فهم ما يقرأ أبناؤنا دون حفظ للمادة عن ظهر قلب وبدون فهم.
جربي أن تلعبي مع أولادك لعبة المفردات.
عوديهم مشاهدة برامج وثائقية باللغة الأجنبية.
كلها أمور ستثمر في المستقبل عن اكتساب وتطور في اللغة.
أهم ما في الأمر.. لا تدعي للاستسلام إلى عقل أبنائك طريق.
لا تدعيهم يرددوا عبارة "أنا لا أفهم الانكليزية أو الفرنسية".. "معلمتي لا تتكلّم سوى بالفرنسية أو بالانكليزية وأنا لا أفهم هذه اللغة".. هذا استسلام يحول بين الولد والتعلّم.
يتبع..


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد