EditRegion2
www.tasneem-lb.net

الإمام الحسن المجتبى(ع)

الإمام الحسن المجتبى عليه السلام -5- ضرورة الهدنة والصلح

الإمام الحسن المجتبىعليهالسلام -5-

ضرورة الهدنة والصلح

يقول الإمام السيدعلي الخامنائي دام ظله:

 

مرةٌ أخرى، نهضالإسلام. الإسلام الأصيل، المقارع للظلم، الذي لا يداهن، المنزه عن التحريفوالرافض لأن يتحول إلى ألعوبة تتقاذفها الأهواء والنزوات، لكنه ظل متخذاً طابعالنهضة.

 أي أن الفكر الثوري الإسلامي عاد ثانيةً في عهدالإمام الحسن عليه السلام ليتحول إلى فكرٍ ثوري إسلامي بعد أن قطع شوطاً بلغ فيهمبلغ السلطة والحكم. ولقد أصبح وضع هذه المرحلة -مرحلة الثورة- أكثر تعقيداً منعهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم نفسه، لأن الذين رفعوا الشعارات كانوا ممنتلبسوا بزي الدين ولم يكونوا من أهله.

وهنا تكمن المشكلةالتي واجهها أئمة الهدى عليهم السلام. ومن خلال مجمل الآيات وعموم حياة الأئمةعليهم السلام استنتجت أنهم عليهم السلام ومنذ صلح الإمام المجتبى عليه السلام وحتىالنهاية كانوا بصدد تجديد هذه النهضة وإقامتها على هيئة حكومة علوية إسلامية.وهناك روايات في هذا الصدد.

 ولعل بعض الناس لا يلاحظ هذه القضية بهذاالمنظار وله منحىً آخر، لكن تشخيصي أن الأئمة عليهم السلام قد سعوا من أجل تبديلالنهضة إلى حكومة وتيار إسلامي أصيل منزه عن التلوث والامتزاج بلوث الأهواءالنفسية، ليمسك بزمام الأمور.

بيد أن ذلك العمل كانعملاً صعباً.

يتبع


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد