EditRegion2
www.tasneem-lb.net

من حياة الإمام الخميني(قده)

قلب شاب وروح حيّة

قلب شاب وروح حيّة

الكثير من الثورات فيالعالم حينما تخرج فترات شبابها وتصل أطوار شيخوختها، تُصاب بالتردد والشكوك، بلتتخلى عن شعاراتها الرئيسية.

أما في أقوال إمامناالخميني الجليل "قدس سره" وأعماله لم يجد أحد مؤشرًا على كآبة أو ترددأو تعب أو انهزام أو استسلام.

 بل كانت نداءاته في السنوات الأخيرة من عمره،أكثر ثورة وشدة وقوة.

كان يشيخ... لكن قلبهكان شاباً وروحه حيّة...

وهذه هي الاستقامة

كما في قوله تعالى :"وَأَلَّوْ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّريقَة لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءًغَدَقاً" (الجن:١٦)

وفي آية أخرى:"إنَّ الَّذينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُعَلَيْهمُ الْمَلَائكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشرُوابالْجَنَّة الَّتي كُنْتُمْ تُوعَدُون" (فصلت:٣٠).

هذه الاستقامة أبقتالإمام الخميني "قدس سره" حيًا وشابًا. وثبتت أفكاره ودربه وطريقتهلأمته... وشيئًا فشيئًا شاع الأمل وفشت الثقة بالذات والتوكل على الله، وحلّت محلاليأس والنظرة المظلمة والمتشائمة.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد