EditRegion2
www.tasneem-lb.net

عشاق الحسين

الإمام الخميني ومجالس العزاء

عشاق الحسين

الإمام الخمينيومجالس العزاء

▪حينماكان الإمام في المنفى في باريس طلب من السيد محتشمي (قارئ عزاء) أن يستعد لقراءةمجلس قبل آذان الظهر.

▪تعجبالسيد خاصة أنه لم يكن مستعداً في مثل أجواء باريس أن يقرأ العزاء، ثم إنه يجيدقراءة المجالس التي تقرأ في الأوساط الشعبية.

▪فماكان من الإمام إلا أن أصر وطلب هذا النوع من المجالس بشكل خاص.

دخل الإمام إلىالمجلس وبدأ السيد محتشمي بقراءة العزاء، فشرع الجميع بالبكاء، مما أثار دهشة جميعالمراسلين الذين حضروا من أميركا ومختلف دول أوروبا، حتى أن بعضهم ظل منخرطاً بالبكاءحتى بعد نهاية المجلس.

▪لميكن إصرار الإمام عبثياً لقد أراد أن يثبت أمام العالم أجمع أن الدموع التي نذرفهاعلى الحسين هي سر انتصاراتنا.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد