EditRegion2
www.tasneem-lb.net

الإمام الحسين(ع

ﻵلئ منثورة -6-

 

ﻵلئ منثورة -6-

إن الخشوع في الصﻻة عﻻمة على اﻻرتباط واﻻنسجامبين الخالق والمخلوق...
وﻻ شك بأن عدم الإقبال في الصﻻة والتفاعل فيمجالس الذكر؛ دليل نقص في العﻻقة مع رب العالمين...
وهذا مرض ما بعده مرض..
فكيف السبيل إلى صﻻة خاشعة تقوي عﻻقتنا مع اللهجل وعﻻ...
يقول الشيخ المربي الجليل حبيب الكاظمي:
قبل الدخول في بحر الصﻻة، يستحب  للمصلي أنيناجي رب العالمين ويشكو أمره إلى الله -عز وجل- ويقول:

"
اللهم!.. داوني بدوائك، وشافني بشفائك.. أعوذ بكمن قلب ﻻ يخشع، ومن عين ﻻ تدمع..."
يا رب ! إرفع عني هذا المرض في هذه الدقائقفقط... أريد ان أناجيك، ﻷن هذا المرض يمنعني من التوجه إليك...
إخوتي الكرام: إن الله عندما يرى عبده ساعيًاللهداية يتدخل في المسك بيد الضال... فلنسعَ قدر إمكاننا في تلمس الهدى...
ولنتذكر إمام زماننا وهو ينظر إلينا في صﻻتناوخاصة في هذه اﻷربعينية المباركة

يا موﻻي.. يا صاحب الزمان.. أنت اﻵن واقف للصﻻةبين يدي ربك، ألحق صﻻتنا بصلاتك..


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد