EditRegion2
www.tasneem-lb.net

السيدة زينب (ع)

بطلة كربلاء 4

أئمتي

ملحمة السيدة زينب الكبرى عليها السلام

بطلة كربلاء

4

يقول الإمام القائد السيد علي الخامنئي دامتبركاته: 

إن زينب هي امرأة بعواطف جياشة وأحاسيس مرهفة،فهي ليست كامرأة عادية، هي أخت الإمام الحسين عليه السلام، أختٌ تحب الإمام الحسينعليه السلام بعشق، أختٌ تترك زوجها لتأتي مع الإمام الحسين عليه السلام، وهي لمتأتِ وحدها، بل جلبت معها ابنيها عوناً ومحمداً، فأحضرتهما من أجل أن يكونا معهاعلى طريق الله، ولو اقتضى الأمر التضحية فليستشهدا.

وفي أحد المنازل أثناء الطريق شعرت بالخطر وذهبتإلى الإمام الحسين عليه السلام، وقالت إنني أشعر بالخطر وأرى الوضع خطراً. كانتتعلم أن القضية قضية الشهادة والأسر لكن في الوقت نفسه كانت الأحداث بحيث تطغى علىالإنسان، لهذا راجعت الإمام الحسين عليه السلام، وهنا لم يقل الإمام الحسينعليه السلام شيئاً كثيراً، لقد قال هذه ليست قضية، كل ما يريده الله سوف يحدث،وقريباً من هذا المضمون، "ما شاء الله كان".

وهنا لا نرى من زينب الكبرى سلام الله عليهاشيئاً تذكره للإمام الحسين عليه السلام أو تسأله عنه أو يؤدي إلى إيجاد انقباضٍنفسي وينتقل إلى الإمام الحسين عليه السلام إلا في ليلة عاشوراء.

يتبع


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد