EditRegion2
www.tasneem-lb.net

وقفة تأمل

وتبقى زينب..

وقفة تأمل 

وتبقى زينب.. مدرسة ينهل من معينها الظامئين،فيرتووا من علياء الشموخ والكبرياء والعزة والبطولة والفداء، كيفما تغيرتالعواصف.. الموقف لا يلين ولا ينكسر ..

كما كانت بظل ابيها علي عليه السلام  وقفت زينب يوم العاشر وبعده، وعلى طول طريقالسبي صابرة محتسبة متحدية لم تلن لسوط الجلاد.

 لتشكل الرمز لكل مسلم ومسلمة   ينشد الحرية .. 

وها هي الأسيرة المحررة "رسمية جابر"تمشي على خطى مولاتها زينب. ففي البداية مجاهدة، وفي الثانية مناضلة، متحدية لسوطالجلاد فما إن وطأت قدماها أرض السجن، أعلنت التحدي برفض طلب سجانتها خلعالحجاب..ومن ثم الصبر على ضرب السياط ولسعات البرد القارس في ساحات معتقل الخياموتعذيب الكهرباء وتوجيه الاهانات ... فكانت تستعين بالصلاة والدعاء حتى عجز السجانمن أن يعدل  قناعتها بقضيتها بل العكس زادهاقناعة وثقة وصدق إيمان.. 

حقًا..

إن الحسينيين والزينبيات يشمخ المرء بهم  ويفخر التاريخ أن يذكرهم..

لم يكن ولاءهم تمتمات شفاه بل منهج حياة ساروا بهبعزم وثبات .

فهلا وقفنا قليلاً

ولنرى الحسين وزينب فينا وما غابا عنا..


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد